اللواء فرج: تدخل حماس بالأزمة العربية يجرنا إلى مكان خطير

img

 قال رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج “إن حماس تجرنا إلى مكان لا يحمد عقباه بتدخلها بالأزمة العربية”.

جاءت أقوال اللواء فرج خلال افطار للأيتام ومرضى السرطان والكلى في نابلس، وبشراكة مع لجنة زكاة نابلس المركزية وعدد من الجمعيات الخيرية، مضيفا: “شعبنا الفلسطيني بالخليج وبالدول العربية ليس بحاجة لذبح، نحن مع العرب لأنهم هم عنوان للمنطقة العربية”.

والقى اللواء فرج بعد انتهاء الافطار كلمة امام الحضور وعلى رأسهم عضو اللجنة المركزية محمود العالول وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير غسان الشكعة ومحافظ نابلس أكرم رجوب، وعضو ثوري فتح اللواء طلال دويكات وعدد من قادة الأجهزة الأمنية بنابلس والمواطنين.
وتسائل رئيس جهاز المخابرات العامة عن الذي تريده حماس؟ معتبرا أن تخبطها يحتم عليها اللجوء للشرعية الفلسطينية وهي منظمة التحرير؛ الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.وتطرق اللواء فرج إلى مساعي الرئيس للحمة البيت الفلسطيني وانهاء الانقسام الذي تصر عليه حماس حسب تعبيره، مشيرا إلى أن استمرار حماس بتعطيل عمل حكومة د. رامي الحمد لله واستمرار عملها بحكومة الظل يتنافى مع أي مبادرة للوحدة.وشدد رئيس جهاز المخابرات على أن إستقلالية القرار الفلسطيني وعدم انجراره للتدخل في شؤون الدول العربية الشقيقة، رافضا أن تدخل أي جهة كانت بشكل منفرد وعدم حيادي في أي أزمة عربية لما له من توابع تضر الشعب الفلسطيني في أماكن تواجده المختلفة.
وقال اللواء فرج: ” نحن مع وحدة العرب ومع موقف كل العرب بدعمنا لاستقلالنا وفلسطين حرة وقرارها مستقل، نحن مع السعودية ومصر والبحرين والإمارات وموريتانيا ولسنا مع أي مخططات فارسية إيرانية في المنطقة العربية، البلاد العربية للعرب وشيء مخجل ما سمعناه من هتافات قبل ايّام بغزة ضد الدول العربية، نحن يجب أن نهتف للحياة ومع الدول العربية، التي تحتضن ابناءنا في الخليج ولا نريد لأي دولة عربية أن تأخذ موقفا مضادا من شعبنا وقيادتنا، وفي الماضي كان لنا درسا في ذلك”. ونوه رئيس جهاز المخابرات العامة إلى أن القيادة الفلسطينية مع وحدة العرب وأي مبادرات تنهي الأزمة الراهنة.من جهة أخرى، أعلن اللواء ماجد فرح في ختام فعاليات الإفطار الخيري بنابلس عن تقديم الرئيس أبو مازن وجهاز المخابرات العامة لمساهمات مالية رمزية لعدد من الجمعيات في المحافظة.وقال اللواء فرج: “باسم السيد الرئيس نقدم مبلغ 25 ألف دولار 10000 دولار من جهاز المخابرات للجنة زكاة نابلس المركزية، ونقدم 6000 دولار من الرئيس عباس و4000 دولار من المخابرات لجمعية الهلال الأحمر، و5000 دولار لعدد من الجمعيات الخيرية الاخرى، وهذه هدية رمزية من الرئيس ابو مازن لأبناءه في محافظة نابلس ولدعم دور هذه الجمعيات”.وكرمت عدد من مؤسسات نابلس في نهاية الإفطار الرمضاني اللواء ماجد فرج بدروع تقديرية ولوحات فنية، تقديرا لجهوده ومساهماته في دعمها ودعم شرائح المجتمع المختلفة.يذكر أن جهاز المخابرات العامة نفذ عديد الإفطارات الرمضانية للأطفال الأيتام في محافظات الوطن المختلفة، كجزء من رسالته ودعمه لهذه الفئة.

الكاتب Karina

Karina

صحفية فلسطينية مستقلة تبحث عن الحقيقة في العمل الاعلامي بعيدا عن الانتماءات الحزبية التي تحرف العمل الاعلامي عن مساره الطبيعي في نقل الحقيقة كل الحقيقة للجماهير

مواضيع متعلقة

اترك رداً