سعدات والبرغوثي: قادة الإضراب استطاعوا توحيد جسم الحركة الأسيرة

img

القدس – معا – قالت ابنة الأسير أحمد سعدات صمود إن الإنجاز الذي تحقق من خلال إضراب الأسرى سيكون له أثر كبير على مستقبل فلسطين. ورأت في حديث لـ الميادين ضمن برنامج حوار الساعة أن “الاحتلال حاول عزل الأسرى عن حجم التضامن في الخارج معهم، وأن معنويات الأسرى بتحقيق هذا الإنجاز والرسالة من الإضراب سوف يُبنى عليهما”.وإذّ أكدت أن “قادة الإضراب المعتقلين استطاعوا توحيد جسم الحركة الأسيرة في كل المعتقلات”، رأت في الوت نفسه أن “الشارع العربي بقواه السياسية والمدنية كان حاضراً بقوة في دعم قضية الأسرى”.بدوره قال نجل الأسير مروان البرغوثي، قسّام في البرنامج نفسه، إن “أسرانا هم قادتنا ويخوضون الانتفاضات من داخل المعتقلات والأسر”.وفي حين كشف أن “الأسرى الفلسطينيين ابتكروا طرقاً خلاقة للتواصل الدائم مع أبناء الشعب الفلسطيني في الخارج، وأن الكثير من خبايا الاتفاق ستظهر في الأيام المقبلة بعد التأكّد من أنّ الأسرى سينالون جميع مطالبهم”، اعتبر قسّام أن “أهم أهداف إضراب الأسرى كان إرسال رسالة إلى كل أبناء الشعب الفلسطيني بأنّ الأمل لا يزال موجوداً”.وإذّ رأى أن على “السلطة الفلسطينية والفصائل القيام بمراجعة شاملة لملف الأسرى والمعتقلين وأساليب التعامل معهم”، أهاب بالنخب الفلسطينية “أن تستيقظ من سباتها وتعمل على وحدة الشعب الفلسطيني ورأب التصدعات”.المصدر: الميادين

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة