محيسن: فرض القانون في قطاع غزة وقضية الموظفين عقبات تواجه اتمام المصالحة

img

يونيوز. قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، مفوض التعبئة والتنظيم جمال محيسن، إن قضية فرض الأمن حسب قانون السلطة الوطنية في قطاع غزة، وحل قضية الموظفين من أبرز العقبات التي ستواجه إتمام المصالحة، والتي يمكن تجاوزها بعقلية الوحدة الوطنية وتغليب المصالح العليا لشعبنا.

وثمن محيسن في حديث لإذاعة موطني اليوم الإثنين، الجهود المصرية الإنهاء الانقسام الفلسطيني، مرحباً باستجابة حركة حماس لمطالب حركة فتح الثلاثة، وهي حل اللجنة الإدارية وتمكين حكومة الوفاق الوطني للقيام بأعمالها، والذهاب إلى انتخابات تشريعية ورئاسية في أقرب وقت”، معربًا عن أمله بإنتهاء ويلات الانقسام الذي أضر بقضية الشعب الفلسطيني.

ودعا حركة حماس إلى تسليم وتمكين حكومة الوفاق الوطني من إدارة الوزارات والمعابر والهيئات في القطاع لتقوم بكافة أعمالها ومهامها.

وشدد على ضرورة إبداء النوايا الحسنة لتجاوز العقبات أمام تنفيذ وإتمام المصالحة الوطنية، كما طالب بتغليب المصالح الوطنية على الحزبية، لإنهاء صفحة الإنقسام البغيض في تاريخ القضية الفلسطينية.

 

الكاتب Karina

Karina

صحفية فلسطينية مستقلة تبحث عن الحقيقة في العمل الاعلامي بعيدا عن الانتماءات الحزبية التي تحرف العمل الاعلامي عن مساره الطبيعي في نقل الحقيقة كل الحقيقة للجماهير

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة